بحر فارس وخلیج فارس فی المصادر الدینیّة: بحار الأنوار نموذجاً
کد مقاله : 1099-IAALL-FULL (R2)
نویسندگان:
علی اصغر قهرمانی مقبل *
عضو هیئت علمی/ دانشگاه خلیج فارس
چکیده مقاله:
بغضّ النظر عن کثرة استعمال «البحر» فی القرآن الکریم، ورد مثنّى «البحر» خمس مرّات فی القرآن («البحرانِ» مرّة واحدة «البحرینِ» أربع مرّات). فقام المفسّرون فی تفسیر هذه الآیات بکشف مصداق «البحرین» فی القرآن الکریم، بحیث نرى أنّ کثیراً من المفسّرین القدماء فی تفسیر البحرین یتّفقون أنّ المقصود من البحرین هو بحر فارس و بحر الروم.
لم یقتصر هذا الرأی على کتب التفاسیر فاتّفق طبقات الفقهاء والمحدّثین فی القرون المختلفة من البلدان الإسلامیّة المتعدّدة إلى جانب المفسّرین أنّ البحرین فی القرآن هو بحر فارس وبحر روم، عندما یجرّ الحدیث فی الکتب الدینیّة إلى هذه الآیات الخمس الّتی ورد فیها «البحران» و«البحرین»، فنجد وراءها عادةً الحدیث عن بحر فارس. هنا نرید أن ندرس أحد کتب الحدیث المشهورة وهو کتاب بحار الأنوار للعلاّمة محمّد باقر بن محمّد تقی المجلسی الّذی توفّی سنة 1111 هـ، إذ وجدنا فی هذا الکتاب المشهور لدى الشیعة استعمال بحر فارس إلى جانب خلیج فارس دون أیّ تعصّب قومی.
کلیدواژه ها:
بحر فارس، خلیج فارس، بحار الأنوار، محمّد باقر المجلسی
وضعیت : مقاله پذیرفته شده است