إستمرار الفصحی فی اللهجة الأهوازیة (القوالب الشعریة والأمثال نموذجین)
کد مقاله : 1096-IAALL-FULL (R1)
نویسندگان:
1طالب عساکره *، 2حسین مقدم، 2عباس عبیداوی
1آموزش و پرورش
2دانشجو
چکیده مقاله:
إستمرار الفصحی فی اللهجة الأهوازیة (القوالب الشعریة والأمثال نموذجین)
طالب عساکرة
خریج ماجستیر فی الادب العربی من جامعة بوشهر
حسین مقدم
hossinmoghadam70@yahoo.com
طالب الماجستیر بجامعة قم
عباس عبیداوی
طالب الماجستیر بجامعة شیراز
الملخص:
اللهجة مجموعة من ألخصائص أللغویة یتحدث بها عدد من الأفراد فی بیئة جغرافیة معینة، وتکون تلک ألخصائص على مختلف المستویات ألصوتیة والصرفیة والنحویة وألدلالیة، وتمیزها عن بقیة اللهجات الأخرى فی اللغة الواحدة، ولکن یجب أن تبقى تلک الخصائص من القلة بحیث لا تجعل اللهجة غریبة عن إخواتها، عسیرة الفهم على أبناء اللغة لأنه عند ما تکثر هذه الصفات الخاصة على مر الزمن لا تلبث هذه اللهجة أن تستقل، وتصبح لغة قائمة بذاتها وعندما تتعدد اللهجات فی مجال لغوی واحد، یصعب وضع حدود لهجیة بینها،لکن ذلک لا یعنی بحال من الأحوال أن اللهجات لا تعرف الحدود مطلقا،لأن لکل لهجة مجموعة من الصفات المشترکة التی تمیز بینها و بین جارتها،اللهجة الأهوازیة لا تستثنی عن هذه القاعدة وهی احدی اللهجات العربیة التی یتداولها اهالی جنوب ایران العرب و لا تختلف عن بقیة اللهجات العربیة الا بقلیل من حیث الصوت .و هی قریبة الی اللهجة البصراویة فی العراق ما تسمی بالشرقاویة کثیراً، لهذا تسعی هذه الدراسة علی النهج التحلیلی المیدانی بدراسة جذور بعض المفردات هذه اللهجة بمعلقة امرئ القیس المستخدمة فی الامثال والاشعار والاقوال الاهوازیة، ومما توصلت الیه هذه الدراسة هو أن اللهجة الأهوازیة لم تبعد کل البعد عن اللغة العربیة الفصحی وانها خضعت لبعض الإبدالات والحذف والقلب فی المفردات لکن حفظت جذورها الأصلیة ومع ذلک فإنها ملیئة بالمفردات الفصیحة.
کلیدواژه ها:
الکلمات المفتاحیة:اللهجة الاهوازیة، معلقة امرئ القیس،المستوی الصوتی،اللغة الفصحی
وضعیت : مقاله پذیرفته شده است