دراسة وصفیة فی الشعر الزجلی المعاصر (تأریخه، نشأته وتطوّره)
کد مقاله : 1070-IAALL-FULL
نویسندگان:
رسول بلاوی *
استادیار دانشگاه خلیج فارس
چکیده مقاله:
اتّخذ الشعر الزجلی فی الدول العربیة المجاورة لخیج فارس مکانة مرموقة، فقد أقبل الجمهور علی هذا النوع من الشعر لما وجد فیه من لغة طیّعة وصور ملموسة وأغراض قریبة للواقع المعاش. وقد وجدنا الکثیر من الشعراء برعوا فی هذا الفن واشتهروا به. یمثّل الزجل الفن الثانی المستحدث فی الأندلس بعد الموشّح، ومنها خرج إلی الدیار الغربیة والمشرقیة. فعندنا أنغمس الاندلیسون فی ترف العیش، وامتزجوا بالشعوب الأخری، مال الطبع العام إلی الشعر الشعبی المنظوم بلغة الشعب واخترعوا فن الزجل ونظموه بلغة مجرّدة من الأعراب مزدحمة بالمفردات الأجنبیة. والیوم لا نجد بلداً عربیّاً إلّا وانتشر فیه هذا النوع من الشعر بنطاق واسع.
فی هذه الدراسة التی اعتمدت فی خطتها علی المنهج الوصفی – التحلیلی حاولنا أن نسلّط الضوء علی الزجل- الفن الذی طالما أهمله الباحثون- وبیّنا فیها موطن الزجل ونشأته، لغته، وأغراضه، وأوزانه ثمّ عرّجنا علی أنواعه الأکثر شیوعاً، منها: الموالیا، الأبوذیة، العتابا، المیمر،المیجانا، ... وقد توصّلنا إلی نتائج أهمّها: انّ الزجل یمنحُ ناظمه کثیراً من الحریة، ولایقیّده بصورة محددة، فأوزانه متجدّدة، وقوافیه متعددة ولغته سهلة مرنة ولا ضرورة لرعایة القواعد الصرفیة والنحویة فی هذا النوع من الشعر. وفی العصر الحدیث شاع هذا النوع من الشعر فتعددت فنونه واغراضه فی الاوساط الأدبیة وأقبل علیه الکثیر من الزجالین الشعبیین.
کلیدواژه ها:
الکلمات الدلیلیة: الشعر العربی، الشعر الشعبی، الزجل، اللهجة الدراجة، الاندلس.
وضعیت : مقاله پذیرفته شده است